هل سبق وأن حاولت فتح موقع إلكتروني فظهرت لك رسالة على الشاشة تقول “عفواً، الموقع المطلوب غير متاح.”؟ هذه الرسالة تظهر بسبب نظام ترشيح الإنترنت المستخدم في المملكة.

خدمة الترشيح في المملكة

بدأ العمل في ترشيح محتوى الإنترنت مع بدايات دخول الإنترنت إلى المملكة العربية السعودية وذلك بعد صدور قرار مجلس الوزراء ذي الرقم 163 والتاريخ 24/10/1417هـ، وتم تكليف مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ممثلة بوحدة خدمات الإنترنت بتوفير خدمة الإنترنت للمستخدمين داخل المملكة من خلال الاتصال الدولي بالإنترنت. كما أن من مسئولياتها ترشيح هذه الخدمة وتوفير التقنيات اللازمة لتمرير محتوى الإنترنت للمستخدم النهائي بعد ترشيحه حيث أن جميع الاتصالات الخارجية بالإنترنت تمر عبر ملقمات وحدة خدمات الإنترنت. وتم تشكيل لجنة دائمة تترأسها وزارة الداخلية وتضم عدد من الوزارات والجهات المعنية لوضع سياسات الترشيح واتخاذ القرارات فيما يخص حجب المواقع من عدمها.

في عام 1425هـ انتقلت مهام خدمة الترشيح إلى هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات إنفاذاً لقرار مجلس الوزراء ذي الرقم 229 والتاريخ 13/8/1425هـ. وقد تولت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات مسئولية وضع الضوابط والمتطلبات الخاصة بترشيح خدمات الإنترنت بالإضافة إلى توفير القوائم الخاصة بالمواقع المحجوبة يومياً لمزودي خدمة المعطيات، في حين يتولى مزودو خدمة المعطيات مسئولية توفير الحلول التقنية بما يتوافق مع متطلبات الهيئة وسياساتها مع ضمان تمرير الطلبات إلى المستخدم النهائي بعد ترشيحها حسب القوائم المحدثة والمعدة من قبل الهيئة.

نوعية المواد التي يتم ترشيحها

بناء على قرار مجلس الوزراء ذي الرقم 163 والتاريخ 24/10/1417هـ فإنه يتم حجب المواقع والمواد التي تتنافى مع الدين الحنيف والأنظمة الوطنية بناءً على توجيهات اللجنة الأمنية الدائمة والمشكلة بموجب القرار نفسه. وقد أوكلت اللجنة مهمة حجب المواقع التي تروج للإباحية وتوفر وسائل لتجاوز الحجب مما لا لبس فيه إلى هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات دون الحاجة إلى الرجوع إلى اللجنة.

آلية الترشيح

تتم عملية الترشيح من خلال قائمتين إحداهما تجارية والأخرى محلية، وفيما يلي عرض موجز عنهما:

    • القائمة التجارية

      قامت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بالتعاقد مع إحدى الشركات العالمية والمتخصصة في تصنيف المواقع، وذلك للحصول على القائمة الخاصة بهم والتي تتضمن ما يزيد على 90 تصنيفا، ويتم حجب التصنيفات المتعلقة بالمواد الإباحية والقمار والمخدرات. و يتم تحديث القائمة من قبل الشركة بشكل يومي، كما أن هناك خط اتصال مستمر مع الشركة لتصحيح الأخطاء المتعلقة بتصنيف المواقع

      • القائمة المحلية

        هي قائمة داخلية يتم إعدادها من قبل هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات وذلك من خلال إضافة المواقع الواردة إلى الهيئة من قبل عموم المستخدمين بعد مراجعتها والتأكد من تضمنها لمواد مخالفة حسب الصلاحيات الممنوحة للهيئة. كما يتم إضافة المواقع الواردة من خلال توجيهات صادرة من الجهات المختصة. ويمكن تصنيف المواقع المضافة إلى القائمة المحلية بناءً على محتواها إلى ما يلي:

  • مواقع إباحية والتي تمثل 92.80% من القائمة المحلية
  • مواقع تستخدم لتجاوز أنظمة الترشيح والتي تثمل 4.43% من القائمة المحلية
  • مواقع أخرى (مثل: القمار، المخدرات، السحر،…) والتي تمثل 2.77% من القائمة المحلية

يتم استلام طلبات عموم المستخدمين من خلال النماذج المخصصة لطلب الحجب ورفع الحجب، ويتم فتح تذكرة مخصصة لكل رابط، ولا يتم إضافة أي رابط إلا بعد مراجعته من الفريق المختص في الهيئة. وتتم إضافة المواقع التي تدخل تحت صلاحيات الهيئة (المواقع الإباحية، المواقع التي توفر وسائل لتجاوز أنظمة الترشيح) مما لا لبس فيها إلى القائمة المحلية مباشرة، وما عدا ذلك فتتم إحالته للجنة المختصة للدراسة والتوجيه.

البنية التحتية للإنترنت وخدمة الترشيح

كانت نقطة الوصول الوحيدة للعالم الخارجي لمستخدمي الإنترنت داخل المملكة تمر عبر وحدة خدمات الإنترنت في مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية كما يوضحه (رسم توضيحي 1).

ومع نمو استخدام الإنترنت في المملكة وتزايد حجم البيانات المتداولة عن طريق الإنترنت والتوجه لفتح سوق الاتصالات تم تعديل الهيكلية وإصدار تراخيص لمقدمي معطيات وكان ذلك بالتزامن مع انتقال مهام الإشراف إلى هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات.
وتتيح الهيكلية الجديدة مرونة أكبر في وجود أكثر من نقطة وصول دولية للانترنت، كما توفر بيئة تنافسية تساهم في رفع مستوى الخدمة وجودتها. وقد نتج عن ذلك دخول عدد من مزودي خدمة المعطيات كما في (رسم توضيحي 2).

وبذلك تتوزع الحلول التقنية بين مزودي خدمة المعطيات وبين هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات. فالهيئة تقوم بتوفير قوائم الترشيح الخاصة بالروابط (URLs). أما مزودو خدمة المعطيات فيتولون توفير البنية التحتية بما يتوافق مع متطلبات وسياسات الهيئة وتنزيل قوائم الترشيح وقوائم الوصول بشكل يومي على أجهز الترشيح المتوفرة لديهم. وتقوم هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بمراقبة أجهزة الترشيح المتوفرة لدى مزودي خدمة المعطيات والتأكد من تحديثها بشكل يومي والتزامها بالسياسات والضوابط الفنية الصادرة من الهيئة.